الإجابة:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فحجك صحيح إن شاء الله ما دمت قد أديته بأركانه، ونرجو أن يكون متقبلا عند الله تعالى، ولا يبطل الحج بقتل الجراد ولا بتساقط الشعر أو حلقه، فلا يلزمك الحج ثانية، ولكن لا يجوز للمحرم قتل الجراد، ومن قتله فعليه جزاؤه كما ذكرنا في الفتوى رقم: 61798، لأن الجراد من صيد البر في قول أكثر أهل العلم، وهو إحدى الروايتين عن أحمد، وذهب بعضهم إلى أنه من صيد البحر ولا جزاء فيه، والأبرأ لذمتك أن تعتبره من صيد البر وتخرج قيمته وقد ذهب بعض الفقهاء إلى أن قيمة الجرادة الواحدة تمرة.

جاء في المغني: واختلفت الرواية في الجراد، فعنه: هو من صيد البحر، لا جزاء فيه. وهو مذهب أبي سعيد.

قال ابن المنذر : قال ابن عباس وكعب: هو من صيد البحر .

وقال عروة: هو نثرة حوت، وروي عن أحمد أنه من صيد البر وفيه الجزاء وهو قول الأكثرين. وعن أحمد يتصدق بتمرة عن الجرادة وهذا يروى عن عمر وعبد الله بن عمر، وقال ابن عباس: قبضة من طعام، قال القاضي: هذا محمول على أنه أوجب ذلك على طريق القيمة، والظاهر أنهم لم يريدوا بذلك التقدير وإنما أرادوا أن فيه أقل شيء..

فلو أخرجت شيئا من الطعام جزاء قتلك للجراد وأنت محرم فنرجو أن تبرأ ذمتك. ونسأل الله أن يتقبل منك الحج وسائر الطاعات. وليس عليك شيء في تساقط شعرك إن كان يتساقط بغير عمل منك.

والله أعلم.

أضف هذا الموضوع إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ما حكم المحرم إذا قتل الجراد؟

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
57244

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق نور الله
رمضان شهر الصيام
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية