أنا موظف في شركة ديكور وأحب صاحب الشركة أن يدفع لي تكاليف الحج لهذا العام كمكافأة لجهودي في العمل, فسؤالي هو قبولي لهذا العرض جائز أم غير جائز لعلمي التام بأن حسابات الشركه في بنوك ربوية وبأن صاحب الشركة لا مانع عنده بأخذ قروض منها مع علمه بأنه حرام ومع نصحي له، علما بأن حسابه الشخصي في بنك إسلامي وهو يريد أن يحججني من ماله الخاص، أفيدوني أفادكم الله فأنا في حيرة وشك وخاصة بأنها أول حجة لي ولزوجتي، مع العلم بأني غير قادر على دفع التكاليف للحج من حر مالي؟ جزاكم الله خيراً.
الإجابة:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا مانع من قبول هذه الهبة من صاحب الشركة المذكورة، لأن مجرد إيداع الأموال في البنوك الربوية وإن كان حراماً لا يجعل هذه الأموال محرمة، فرأس مالها لا يزال ملكاً لصاحبه، والمحرم هو الربا الناتج عنها، فقد قال الله تعالى: وَإِن تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَالِكُمْ لاَ تَظْلِمُونَ وَلاَ تُظْلَمُونَ {البقرة:279}.

فأثبت الله تعالى الحق للمتعامل بالربا في أخذ رأس ماله دون ما زاد.

والظاهر من الحال أن أكثر مال صاحب الشركة حلال، لأن نسبة الربا إلى رأس المال تكون قليلة، وعلى هذا فيجوز قبول هذا المال للحج وغيره إلا إذا علمت أنه أعطاك عين الفوائد الربوية، أو عين مال محرم آخر فهذا لا يجوز قبوله لتعلق حق الغير به.

والله أعلم.

أضف هذا الموضوع إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هل يجوز أخذ مكافئة من صاحب العمل لأداء الحج؟

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
76154

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق نور الله
رمضان شهر الصيام
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية