من ماله مختلط حلال وحرام لأنه يشك فى وجود جزء حرام بسبب صرف راتبه من العمل وبعض الأيام لم يذهب للعمل، والمسؤولون غضوا الطرف عن ذلك ولم يخصموا له شيئا. فهو يشك أن ما يمتلكه به جزء حرام إذا أخذ جزءا من ماله للذهاب للحج باعتبار أنه يوجد به جزء حلال يغطى مصاريف الحج. هل ينوى شيئا معينا أو يقول شيئا معينا لتحديد أن ما سيأخذه هو من الحلال وبالتالي تقبل حجته؟
الإجابة:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يلزم الشخص المشار إليه أن يقول شيئاً معيناً أو ينوي غير الحج إذا أراد أن يحج، وإنما يلزمه تحري المال الحلال لحجه، وإن حج بمال مشبوه فحجه صحيح .

وإن حج بمال حرام فحجه مجزئ في قول الجمهور أيضاً أي تسقط عنه المطالبة بالحج مستقبلاً، ولكنه يأثم.

والله أعلم.

أضف هذا الموضوع إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هل يجوز الحج بمال مشبوه مختلط حلال وحرام؟

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
63641

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق نور الله
رمضان شهر الصيام
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية