ما شروط صحة صيام الصغير؟ وهل صحيح أن صيامه لوالديه؟
الإجابة:
يشرع للأبوين أن يعودا أولادهما على الصيام في الصغر إذا أطاقوا ذلك، ولو دون عشر سنين، فإذا بلغ أحدهم أجبروه على الصيام، فإن صام قبل البلوغ فعليه ترك كل ما يفسد الصيام كالكبير من الأكل ونحوه. والأجر له، ولوالديه أجر على ذلك.

[الشيخ عبد الله بن جبرين، فتاوى الصيام ص:33]

أضف هذا الموضوع إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ما شروط صحة صيام الصغير؟ وهل صحيح أن صيامه لوالديه؟  "2 تعليق (تعليقات)"

علي سامي صالح24/6/2016

المشقة لابد حادثة عند الطفل من جوع وعطش وليس واردا حرمانه من الطعام والشراب وجسمه في أهم أوقات نموه . ولم يرد في السنة النبوية المطهرة مايؤيد ذلك إلا فعل بعض الصحابة رضي الله عنهم جميعا. بل أمر النبي بتعليم الصلاة بسن مبكرة لانها عمود الدين .

هاني21/6/2015

من المفيد تعويد الصغار على الصوم ومشاركة الاسرة طقوس الصيام ورمضام فلا يجد الطفل مشقة الصيام عند البلوغ

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
53639

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق نور الله
رمضان شهر الصيام
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية