آخر الأخباراخبار المسلمين › هل يجوز قراءة القرآن بالعين فقط دون تحريك اللسان؟.. أمين الفتوى يجيب

صورة الخبر: قراءة القرآن
قراءة القرآن

أيهما أفضل قراءة القرآن من المصحف أو عن ظهر قلب؟.. قال الدكتور أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية، إن القاعدة الفقهية تقول: ما كان أكثر فعلا كان أكثر فضلا.

وأوضح «ممدوح» عبر فيديو البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية على فيس بوك، ردًا على سؤال: أيـهما أفضل قراءة القرآن من المصحف أو عن ظهر قلب؟ أن الأفضل في العبادات هو اختيار الطريقة التي تجعل العبد يكثر من الطاعة، مؤكدًا أن القراءة من المصحف في حد ذاتها أكثر ثوابًا لأنها قراءة ونظر في المصحف.

وأضاف أن النظر في المصحف في حد ذاته؛ عبادة يتقرب بها الإنسان إلى ربه، مردفًا أن من كانت قراءة القرآن عن ظهر قلب، ستزيد الكم الذي سيقرأه أكثر من قراءته في المصحف؛ فليقرأ عن ظهر قلب.

هل تلاوة القرآن الكريم أفضل من الحفظ في الثواب؟
قال الدكتور محمد عبدالسميع أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الحفظ هو تلاوة وزيادة، ولكن الحفظ يكون صعبا على بعض الناس، فندعوهم للقراءة، ونقول لهم إن القراءة لها ثواب كبير لهم.

وأشار إلى أن من يحفظ سورة من القرآن يكون قد حوى شيئًا فى قلبه من القرآن والنبي صلى الله عليه وسلم يقول ((إنَّ الَّذي لَيس في جَوْفِهِ شَيْءٌ مِنَ القُرآنِ كالبيتِ الخَرِبِ))، فهناك دعوة من الشرعية لحفظ القرآن كلًا على حسب استطاعة كل إنسان، فمن إستطاع الحفظ فالأولى له أن يحفظ والقراءة اولى لمن لا يمكنه الحفظ ويسهل عليه ذلك وحيثما تجد قلبك سواء فى القراءة او الحفظ فالشرعية لم تكلف بحفظ القران بحيث من لم يحفظ القران يكون أثمًا لكن يستحب له ان يحفظ له قدرًا من القران.

أيهما أفضل.. قراءة القرآن أم ترديد الأذكار والأدعية أثناء الطواف؟
قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إنه يُستحبّ قراءةُ القرآن في الطواف لأنه موضعُ ذكر، وأفضلُ الذكر قراءةُ القرآن، عند مذهب الشافعي وجماهير العلماء.

وأضاف «جمعة» في فتوى له، أن أبا عبد اللّه الحليمي من كبار أصحاب الشافعي اختار أنه لا يُستحبّ قراءة القرآن في الطواف، والصحيحُ هو الأول بجواز القراءة.
هل يجوز قراءة القرآن بالعين بدون صوت مسموع ؟
قال الدكتور أحمد ممدوح ، إنه يجوز يجوز قراءة القرآن بالعين بدون صوت مسموع ولكن تسمى نظر في القرآن أما القراءة فهي التي تكون بصوت ويثاب الناظر ثواب النظر، وليس ثواب القراءة ومن باب ثواب القراءة يحرك شفتيه على الأقل.

هل قراءة القرآن بالعين فقط دون تحريك اللسان تعتبر قراءة؟
وردت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، على هذا السؤال، حيث قالت إن قراءة القرآن بالعين فقط دون تحريك اللسان لا تعتبر قراءة، ولا يثاب عليها ثواب القراءة، وإنما هي تدبر للقرآن، ويرجى أن يثاب عليها المسلم.

وقال ابن حجر في فتح الباري: ونقل عن بعض العارفين قوله إن الذكر على سبعة أنحاء.. فذكر العينين بالبكاء، وذكر الأذنين بالإصغاء، وذكر اللسان بالثناء، وذكر اليدين بالعطاء، وذكر البدن بالوفاء، وذكر القلب بالخوف والرجاء، وذكر الروح بالتسليم والرضاء.

ولكن في الصلاة، بحسب ما ورد في اللجنة فإنه يجب تحريك اللسان حتى تكون الصلاة مجزئة، وقال أبن الحاجب في كتاب الصلاة: «ولا يجوز إسرار من غير حركة لسان؛ لأنه إذا لم يحرك لسانه لم يقرأ وإنما فكر».

في وقت سابق، كانت دار الإفتاء المصرية، أجبت على سؤال مدى إجازة مس المرأة الحائض للمصحف الشريف، أو قراءة القرآن الكريم دون مس المصحف.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هل يجوز قراءة القرآن بالعين فقط دون تحريك اللسان؟.. أمين الفتوى يجيب

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
58625

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام