آخر الأخباراخبار المسلمين › مجلس رابطة العالم الإسلامي يحث قادة المسلمين على التعاون ونبذ الخلافات

صورة الخبر: مجلس رابطة العالم الإسلامي
مجلس رابطة العالم الإسلامي

أكد المجلس التأسيسى لرابطة العالم الإسلامى على أهمية التضامن الإسلامي، وأهاب بقادة المسلمين لتحقيق التعاون والعمل المشترك ونبذ الخلافات، ومواجهة النزاعات الطائفية التي تفرق الأمة.

وناشد وسائل الإعلام في العالم الإسلامي بأن تنطلق من أسس الإسلام في علاج قضاياها، وحذر من تقليد غير المسلمين في عرض صور الأنبياء، وأدان ما تناقلته بعض وسائل الإعلام من إنتاج فيلم سينمائي يجسد شخصية خاتم الأنبياء محمد عليه الصلاة والسلام.

وأكد المجلس، في ختام اجتماعاته التى استمرت ثلاثة أيام بمكة المكرمة، على أن قضية فلسطين هي قضية المسلمين جميعا ولا يمكن لأحد التفريط فيها ، وذكر بمكانة المسجد الأقصى لدى المسلمين، وطالب المجتمع الدولي بمنع الكيان الصهيوني من العبث به، ومنع المتطرفين اليهود من العدوان عليه وعلى المصلين فيه، وتوفير الضمانات لحمايته من مخططات هدمه.

ودعا المجلس الفلسطينيين إنهاء الخلافات القائمة بينهم، وأعرب عن قلقه تجاه الأوضاع المتردية في قطاع غزة بسبب استمرار الحصار الظالم، ودعا المجتمع الدولي للضغط على الكيان الصهيوني لإيقاف اعتداءاته الصارخة وإنهاء حصاره للقطاع وفتح المعابر ، والإفراج عن الأسرى من الرجال والنساء ، ودعا الدول الإسلامية والهيئات العاملة في مجال الإغاثة إلى تقديم المزيد من المساعدات للشعب الفلسطيني.

وأعرب المجلس عن عميق الألم والحزن لما يجري في سورية من أحداث، واستنكر ما يحدث في مدنها وقراها من مذابح مروعة، وإثارة النزعات الطائفية والعصبية المقيتة، وحمل مسؤولية ذلك الحكومة السورية، وطالبها بالانصياع إلى مبادرة جامعة الدول العربية وهيئة الأمم المتحدة وتنفيذ بنودها، وحث مؤسسات العمل الخيري على مضاعفة جهودها في إغاثة اللاجئين السوريين، وأهاب بعلماء الأمة للقيام بواجبهم في معالجة ما يجري في سورية والوقوف مع شعب سورية المنكوب.

ودعا الهيئة العالمية للعلماء المسلمين إلى التواصل والتنسيق مع العلماء في هذا الشأن وحذر المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامى من خطر الدعوات الطائفية في لبنان ،وطالب قادة الطوائف بالعمل على ضبط طوائفها ومنعها من الاستفزاز والعدوان، وأهاب بجامعة الدول العربية ببذل الجهد لإبعاد لبنان عن الفتن بين الأحزاب والطوائف اللبنانية.

وأكد المجلس على أهمية تعاون شعب اليمن مع حكومته ، وأكد على أهمية تنفيذ مبادرة دول مجلس التعاون الخليجي لحل الخلافات، وحث علماء اليمن على الإسهام في حل الخلافات ، ودعا مؤسسات العمل الخيري لتقديم العون للمحتاجين فيه ومساعدة مؤسسات التنمية فيه لتقوم بواجبها في مواجهة الأزمة الاقتصادية .
وأعرب المجلس عن قلق المسلمين في العالم للمجازر الدامية في بورما، والتي قتل فيها عدد كبير من المسلمين، واستنكر سياسة التمييز والاضطهاد ضد المسلمين بسبب انتمائهم الديني، وطالب منظمة التعاون الإسلامي ببذل الجهود لوقف اضطهاد مسلمي بورما، ودعا منظمات حقوق الإنسان إلى القيام بواجبها في حمايتهم ونيلهم حقوق المواطنة والمساواة مع غيرهم من مواطني بورما.

وفيما يجري من أحداث في السودان وأقاليمه المختلفة، دعا المجلس المسئولين في مختلف الأقاليم للحوار، والأخذ بالقواسم المشتركة وحل المنازعات القائمة بما يحقق المصلحة العليا للشعب السوداني، ودعا المجلس الدول الإسلامية ورجال الأعمال فيها إلى الاستثمار الاقتصادي في السودان مما يعينه على حل مشكلاته.

وفي الشأن الصومالي دعا الفصائل المسلحة في الصومال إلى الاحتكام إلى الشرع الإسلامي وإنهاء النزاع والعمل يدا واحدة على وحدة الصف وجمع الكلمة ليعم الأمن والطمأنينة ربوع بلادهم، وطالب الفصائل الصومالية بالاستجابة لدعوة خادم الحرمين الشريفين لتوحيد الصف ونبذ الفرقة، ورفع المجلس رجاءه إلى خادم الحرمين الشريفين لجمع الفرقاء في الصومال مرة أخرى في المملكة لمراجعة مواقفهم وتقديم مصلحة الصومال قبل كل شئ ، ورغب المجلس من الرابطة أن تسهم في ذلك.

وفي قضية قبرص أكد المجلس على قراراته السابقة التي تطالب بوضع حد للعزلة المفروضة على القبارصة الأتراك، ودعا الدول الإسلامية إلى توثيق علاقاتها مع حكومة قبرص التركية الشمالية.

وأعرب عن قلقه تجاه ما تقوم به بعض الجهات التنصيرية من جهود للتدخل في الأمور الدينية لجمهورية المالديف بهدف إحداث الفرقة بين أفراد الشعب المالديفي المسلم، وصرفه عن عقيدته الإسلامية، وأهاب المجلس بالرابطة وبالمنظمات الإسلامية لمساندة الشعب المالديفي ودعمه ماديا ومعنويا وثقافيا للحفاظ على عقيدته وهويته الإسلامية.

وفيما يتعلق بجنوب الفلبين طالب المجلس بتنفيذ الاتفاق الذي تم توقيعه عام
1996م وتمكين المسلمين من ممارسة حقوقهم الدينية والوطنية وإحلال السلام في جنوب البلاد، وناشد الهيئات الإغاثية والمؤسسات التعليمية بالاهتمام بشؤون المسلمين الفلبينيين وتقديم المساعدات الإنسانية وزيادة المنح الدراسية لأبنائهم حفاظا على هويتهم الإسلامية، ودعا إلى زيادة عدد الدعاة في الفلبين.

وحول الوضع في أفغانستان دعا المجلس الإخوة الأفغان إلى حل الخلافات بما يؤدي إلى الاستقرار وتفويت الفرصة على أعداء الإسلام، ودعا مجلس وزراء خارجية الدول الإسلامية إلى تكوين لجنة حكماء لتحقيق المصالحة بين الأطراف الأفغانية المتنازعة ، وطالب هيئات الإغاثة بمواصلة تقديم المعونات العينية للمتأثرين بالأوضاع في أفغانستان.

المصدر: elshaab

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مجلس رابطة العالم الإسلامي يحث قادة المسلمين على التعاون ونبذ الخلافات

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
29399

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام