آخر الأخباراخبار المسلمين › علامات الساعة .. ظهرت 2 بالسعودية وتبقى ٤ على نهاية العالم

صورة الخبر: علامات الساعة
علامات الساعة

علامات الساعة أو أشراط الساعة أو حتى علامات يوم القيامة جميعها مسميات لأمر واحد ينبغي ترقبه والاستعداد له وهو يوم الحساب ، فهي
في الدين الإسلامي مجموعة من الظواهر والأحداث يدل وقوعها على قرب وقوع يوم القيامة أو بمعنى آخر قيام الساعة ، فقد أجمع العلماء علىأن علامات الساعة تسبق وقوع القيامة، وتدل على قرب حصولها، وأشراط الساعة أي علامات الساعة وأسبابها، فهي العلامات التي يكون بعدها قيام الساعة، والساعة هي الوقت الذي تقوم فيه القيامة، وسميت الساعة لأنها تفاجئ الناس في ساعة فيموت الخلق كلهم بصيحة واحدة.

علامات الساعة أو علامات يوم القيامة وأشراطها، كثرت تمهيدًا لحدوثه، وقد ذكر ربنا علامات الساعة أو علامات يوم القيامة أيضًا في كتابه فقال تعالى: «فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً فَقَدْ جَاءَ أَشْراطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءَتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ» الآية 18 من سورة محمد.

علامات الساعة أو علامات يوم القيامة وأشراطها، قد اصطلح على تقسيمها إلى صغرى وكبرى، والصغرى – في الغالب - تتقدم حصول القيامة بمدة طويلة، ومن علامات الساعة أو علامات يوم القيامة ما وقع وانقضى - وقد يتكرر وقوعه - ومنها ما ظهر ولا يزال يظهر ويتتابع، ومن علامات الساعة أو علامات يوم القيامة ما لم يقع إلى الآن، ولكنه سيقع كما أخبر الصادق المصدوق -صلى الله عليه وسلم- في آخر الزمان، وأما علامات الساعة الكبرى: فهي أمور عظيمة يدل ظهورها على قرب القيامة وبقاء زمن قصير لوقوع ذلك اليوم العظيم.

ظهور علامات الساعة في مكة
ظهور علامات الساعة في مكة عرفت مكة في عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- بقلة عدد سكانها ومبانيها، فأخبر الرسول -صلى الله عليه وسلم- أن من علامات الساعة ارتفاع المباني فوق جبالها، وقد ذهب أهل العلم أن ارتفاع البناء في مكة من أشراط الساعة، فقد روي أنه في آخر الزمان تعمر مكة المكرمة وتمتلئ بالسكان حتى تعلو بيوتها جبالها كما تعلو مياهها أعالي جبالها فإذا كان ذلك فالساعة قريب وأنه يخرب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة .

ظهور علامات الساعة في مكة فعنها حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا غُنْدَرٌ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ يَعْلَى بْنِ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كُنْتُ آخِذًا بِلِجَامِ دَابَّةِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، فَقَالَ: «كَيْفَ أَنْتُمْ إِذَا هَدَمْتُمُ الْبَيْتَ فَلَمْ تَدَعُوا حَجَرًا عَلَى حَجَرٍ؟ "قَالُوا: وَنَحْنُ عَلَى الْإِسْلَامِ؟ قَالَ: "وَأَنْتُمْ عَلَى الْإِسْلَامِ"، قَالَ: ثُمَّ مَاذَا؟ قَالَ: "ثُمَّ يُبْنَى أَحْسَنَ مَا كَانَ، فَإِذَا رَأَيْتُ مَكَّةَ قَدْ بُعِجَتْ كَظَائِمَ، وَرَأَيْتُ الْبِنَاءَ يَعْلُو رُءُوسَ الْجِبَالِ، فَاعْلَمْ أَنَّ الْأَمْرَ قَدْ أَظَلَّكَ» أخرجه أبن أبي شيبة والأرزشي في أخبار مكة وذكره ابن الأثير وابن منظور وغيرهما من أهل اللغة. قوله «بعجت كظائم» أي حفرت قنوات: وهي الانفاق الأرضية تحت جبال مكة وتحت أرضها والأنابيب الضخمة لمياه زمزم.

ظهور علامات الساعة في مكة فقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم بعلو البناء في مكة في آخر الزمان، وانه سوف يعلوا على الجبال ارتفاعا، فقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله:( فإذا رأيت مكَّة قد بُعِجَت كظَائمَ ورأيت البناء يعلو رؤوس الجبال فاعلم أن الأمر قد أظلك ) قد أظلك : أي اقتربت الساعة ، أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف (14306) بإسناد لا بأس به.

ظهور علامات الساعة
ظهور علامات الساعة في مكة ومما جاء في عمارة مكة والخروج منها عن جابر رضي الله عنه: أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أخبره: أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: « سيخرج أهل مكة منها ثم لا يعمرونها (أو: لا تعمر إلا قليلًا)، ثم تعمر وتمتلئ وتبنى، ثم يخرجون منها فلا يعودون إليها أبدًا». رواه: الإمام أحمد، وأبو يعلى . قال الهيثمي : “وفيه ابن لهيعة، وحديثه حسن، وبقية رجاله رجال الصحيح”.
ظهور علامات الساعة في مكة وعن يوسف بن ماهك؛ قال: “كنت جالسًا مع عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما في ناحية المسجد الحرام؛ إذ نظر إلى بيت مشرف على أبي قبيس، فقال: أبيت ذاك؟ فقلت: نعم. فقال: إذا رأيت بيوتها -يعني: مكة- قد علت أخشبيها، وفجرت بطونها أنهارًا؛ فقد أزف الأمر”.

ظهور علامات الساعة في مكة ويشهد لهذا الأثر ما رواه ابن أبي شيبة في “مصنفه” عن يعلى بن عطاء عن أبيه؛ قال: “كنت آخذًا بلجام دابة عبد الله بن عمرو، فقال: إذا رأيت مكة قد بعجت كظائم، ورأيت البناء يعلو رؤوس الجبال؛ فاعلم أن الأمر قد أظلك”.

ظهور علامات الساعة
ظهور علامات الساعة في مكة وقد ظهر مصداق هذا الأثر والحديث الذي قبله في زماننا، فعمرت مكة وبنيت، واتسعت اتساعًا عظيمًا، وامتلأت بالسكان، وعلت بيوتها على أخشبيها، وأجريت مياه العيون في جميع نواحيها؛ فعلم من هذا أن الأمر قد أزف؛ أي: دنا قيام الساعة وقرب، وقوله: “بعجت كظائم”؛ أي: حفرت قنوات. ذكره ابن الأثير وابن منظور وغيرهما من أهل اللغة.

ظهور علامات الساعة في مكة وشهدت مكة المكرمة بناء أكبر فندق في العالم باعتباره ناطحة السحاب وجرى إنشاء المشروع بتمويل من وزارة المالية السعودية، وزاد في الأونة الأخيرة ارتفاع المباني في مكة؛ فبعضها ساوى رؤوس الجبال، وبعضها زاد عن رؤوس الجبال كعمارة برج الساعة، حيث يرى من مسافات بعيدة، لا يرى منها .. جبال مكة التي حول الكعبة.

ظهور علامات الساعة في مكة كما أن مكة المكرمة قد امتلأت بقنوات المياء المضغوطة، وهي تصل إلى أعلى المباني فيها ، وهذا الأمر منتشر ومشهور في الأرض ، ولا تقوم المدن إلا بهذه الشبكات للمياه الجارية والمضغوطة فيها، وامتد هذا الأمر حتى كان في مكة والمدينة، بل إن مكة محتاجة لمثل لذلك .. لكثرة ما يأتيها من المعتمرين والحجاج الذين يجتمعون فيها بالملايين.

ظهور علامات الساعة في مكة الثالثة : عودة جزيرة العرب جناتٍ وأنهارًا: من علامات الساعة التي أخبر عنها النبي -عليه الصلاة والسلام- ولم تحدث بعد عودة الجزيرة العربية جناتٍ وأنهارًا بعدما أصبحت صحراء قاحلة، مصداقًا لما رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى يَكْثُرَ المالُ ويَفِيضَ، حتَّى يَخْرُجَ الرَّجُلُ بزَكاةِ مالِهِ فلا يَجِدُ أحَدًا يَقْبَلُها منه، وحتَّى تَعُودَ أرْضُ العَرَبِ مُرُوجًا وأَنْهارًا»، وعودة جزيرة العرب جناتٍ وأنهارًا قد تكون من خلال تحوّل المناخ الحار فيها إلى مناخٍ معتدلٍ بقدرة الله تعالى، أو من خلال ما يقوم به سكّانها من حفر الآبار والاهتمام في الزراعة.

علامات الساعة في مكة
ظهور علامات الساعة في مكة الرابعة : محاصرة المسلمين إلى المدينة: من علامات الساعة التي لم تقع بعد انهزام المسلمين ومحاصرتهم في المدينة المنورة، مصداقًا لما رُوي عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «يُوشِكُ المسلمون أن يُحاصَروا إلى المدينةِ حتَّى يكونَ أبعدَ مسالحِهم سلاحٌ».

ظهور علامات الساعة في مكة الخامسة : هدم الكعبة على يدي رجل من الحبشة، فقد ورد فيها اسْتِحْلَالُ البَيْتِ الحَرَامِ، وَهَدْمُ الكَعْبَةِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «يُخَرِّبُ الكَعْبَةَ ذُو السُّوَيْقَتَيْنِ مِنَ الحَبَشَةِ وَلُقِّبَ بِذِي السُّوَيْقَتَيْنِ - وَهِيَ تَصْغِيرُ السَّاقَيْنِ - لِدِقَّةِ سَاقَيْهِ وَصِغَرِهِمَا» وَعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «كَأَنِّي بِهِ أَسْوَدَ أَفْحَجَ يَقْلَعُهَا حَجَرًا حَجَرًا».

علامات الساعة في مكة
ظهور علامات الساعة في مكة و السادسة، نَفْيُ المَدِينَةِ لِشِرَارِاهَا، ثُمَّ خَرَابُهَا آخِرَ الزَّمَانِ، فقد جاء عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «يَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ يَدْعُو الرَّجُلُ ابنَ عَمِّهِ وَقَرِيبَهُ: هَلُمَّ إِلَى الرَّخَاءِ، هَلُمَّ إِلَى الرَّخَاءِ، وَالمَدِينَةُ خَيْرٌ لَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَا يَخْرُجُ مِنْهُمْ أَحَدٌ رَغْبَةً عَنْهَا إِلَّا أَخْلَفَ اللهُ فِيهَا خَيْرًا مِنْهُ، ألَا إِنَّ المَدِينَةَ كَالكِيرِ تُخْرِجُ الخَبَثَ، لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَنْفِيَ المَدِينَةُ شِرَارَهَا، كَمَا يَنْفِي الكِيرُ خَبَثَ الحَدِيدِ».

ظهور علامات الساعة في مكة في هَذا الحَديثِ يُخبرُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم أنَّه يَأتي عَلى النَّاسِ زَمانٌ يَدْعو الرَّجلُ ابنَ عمِّه وقَريبَه: هَلُمَّ إلى الرَّخاءِ، يَعني: إِلى الخروجِ منَ المدينةِ، مُسرِعًا إلى الرَّخاءِ والأَمصارِ المُفتتحةِ، والمَدينةُ خيرٌ لَهم لَو كانوا يَعلمونَ، فالمَدينةُ خيرٌ لأُولئكَ التَّاركينَ لَها من تِلكَ البِلادِ الَّتي يَتركونَ المَدينةَ لأَجلِها.

علامات الساعة في مكة
ظهور علامات الساعة في مكة ثُمَّ أَقْسمَ وأَخبرَ فقال: (والَّذي نَفسي بيدِه لا يَخرُجُ مِنهم أَحدٌ رغبةً عَنها)، فَلا يَدعُها ويَتركُها أَحدٌ ممَّن استوطَنَها رغبةً عَنهَا، أي: كراهةً لَها أو رَغبةً عَن ثَوابِ السَّاكنِ فيها، إلَّا أَخلفَ اللهُ سُبحانَه وتَعالى وأَبدلَ في المَدينةِ مَن هوَ خيرٌ منهُ بمَولودٍ يُولَدُ فِيها، أو بمُنتَقِلٍ يَنتقِلُ إليها مِن غَيرها؛ فإنَّ المَدينةَ كالكيرِ، تُخرِجُ الخَبيثَ.

وليس مِن ذلِك خُروجُ بَعضِ الصَّحابةِ والأخيارِ مِن المدينةِ؛ لأنَّهم لم يَخرُجوا كَراهةً لَها أو رَغبةً عَن ثَوابِ السَّاكنِ فيها، وإنَّما خَرجُوا لمصالِحَ شَرعيَّةٍ أُخرى محمودةٍ، كالغَزْوِ ونَشْر العِلم، وغير ذلك.

ظهور علامات الساعة في مكة ثم قال: لا تَقومُ السَّاعةُ حتَّى تَنفيَ المدينةُ شَرارَها، كَما يَنفي الكِيرُ خَبثَ الحديدِ، والكِيرُ هوَ ما يَنفُخُ فيه الحَدَّادُ لاشتِعالِ النَّارِ للتَّصفيةِ، وخَبثُ الحَديدِ هوَ وَسخُه وقَذرُه الَّذي تُخرِجُه النَّارُ مِنها، وقيل: يَحتمِل أنْ يكونَ نَفيُ المدينةِ لشِرارِها مُختصًّا بزمَنِ الدَّجَال، ويَحتمِل أنْ يكونَ في أزمانٍ مُتفرِّقة.

علامات الساعة الصغرى
علامات الساعة الصغرى كثيرة، وصل عددها إلى ما يقرب من 127 علامة، ظهر منها وانقضى أي أنها حدثت ووقعت وما زالت قائمة ما يقرب من 90 علامة وسميت علامات الساعة الصغرى لبعد زمن وقوعها عن قيام الساعة، وبدأت مع بعثة النبي محمد محمد –صلى الله عليه وسلم- ، ووفاة النبي محمد محمد –صلى الله عليه وسلم- ، وانشقاق القمر، ووفاة الصحابة، فتح بيت المقدس، إخبار النبي محمد –صلى الله عليه وسلم- عن معركة صفين ، وخروج أدعياء النبوة والدجالين والكذابين فجميعها من علامات الساعة الصغرى أو علامات يوم القيامة الصغرى.

علامات الساعة الكبرى
علامات الساعة الكبرى أو علامات يوم القيامة الكبرى، فهي التي تعقبها الساعة إذا ظهرت، و علامات الساعة الكبرى هي عشر علامات، وردت فيما قال حذيفة رضي الله عنه: اطلع النبي صلى الله عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر فقال: ما تذكرون؟ قالوا نذكر الساعة، قال: إنها لن تقوم حتى تروا قبلها عشر آيات فذكر: «الدخان، الدجال، ظهور دابة تكلم الناس، طلوع الشمس من مغربها، نزول عيسى بن مريم عليه السلام، ظهور يأجوج ومأجوج، خسف بالمشرق، خسف بالمغرب، خسف بجزيرة العرب، نار تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم».

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على علامات الساعة .. ظهرت 2 بالسعودية وتبقى ٤ على نهاية العالم

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
70260

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام