آخر الأخباراخبار المسلمين › حكمةَ اللهِ في أفعال المسلم.. علي جمعة يوضح كيف نواجه الشر

صورة الخبر: الدكتور علي جمعة
الدكتور علي جمعة

قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر إن عقيدة المسلم أن الله سبحانه وتعالى قد خلق الخير والشر جميعًا؛ ولذلك فإن الخير من خلق الله وإن الشر من خلق الله أيضا، ودائما يرى المسلمُ حكمةَ اللهِ في أفعاله؛ فيراها في خلقه للخير ويراها في خلقه للشر، وهذه الرؤية سوف تجعله متأنيًا في جميع المواقف، متأملًا في كل الأحداث، راضيا بقضاء الله وقدره، ويقف أيضا موقف العدل؛ فيصف الأمر على ما هو عليه من خير وشر، فعندما يرى الشر لا تعميه هذه الرؤية عن رؤية الخير الذي قد يكون مختلطا معه، أو يكون في نهاية طريقه، أو يكون ناتجا عنه. فكأنه ليس هناك شر محض ولو كان هناك شر محض لاستهجنه ورفضه جميع الخلق؛ لأن الشر المحض ضد الفطرة، ولكن لما اختلط بشيء من الجمال وفي بعض الأحيان بشيء من المعاني زُين لبعضهم أن يفعله، وهذا التزيين هو مدخل الشيطان إلى الناس. قال تعالى: (تاللهِ لقد أَرسَلنا إلى أُمَمٍ مِن قَبلِكَ فزَيَّنَ لهم الشَّيطانُ أَعمالَهم فهو وَلِيُّهم اليَومَ ولهم عَذابٌ أَلِيمٌ) .

وأضاف جمعة عبر الفيسوك: أما أن الله سبحانه وتعالى قد خلق الخير والشر معا، فقد قال تعالى: (قُلِ اللهُ خالِقُ كُلِّ شَيءٍ وهو الواحِدُ القَهّارُ) ، وقال أيضا: (وإن تُصِبهم حَسَنةٌ يَقُولُوا هذه مِن عندِ اللهِ وإن تُصِبهم سَيِّئةٌ يَقُولُوا هذه مِن عندِكَ قُل كُلٌّ مِنْ عندِ اللهِ فمالِ هؤلاءِ القَومِ لا يَكادُونَ يَفقَهُونَ حَدِيثًا * ما أَصابَكَ مِن حَسَنةٍ فمِنَ اللهِ وما أَصابَكَ مِن سَيِّئةٍ فمِن نَفسِكَ وأَرسَلناكَ للنّاسِ رَسُولًا وكَفى باللهِ شَهِيدًا) ، فهذان من النصٌوص الدالة على أن الله قد خلق كل شيء، ومن ذلك الخير والشر.

وأوضح: الرؤية المتأنية التي ذكرناها سنراها في سورة النور، حيث قال ربنا سبحانه وتعالى: (إنَّ الذين جاءُوا بالإفكِ عُصبةٌ مِنكم لا تَحسَبُوه شَرًّا لكم بل هو خَيرٌ لكم) ، فالإفك الذي صدر من بعض المخطئين فأحزنهم وأثر في نفوسهم، علمنا الله كيف نواجهه وكيف نرى فيه الخير بالرغم من أنه شر متفق عليه مشيرا إلى أن هناك معنى آخر وهو ألا يكون الأمر شر أصلًا، بل هو في نفسه خير ولكن تقييمنا هو الذي اختلف فظنناه شرًّا، وفيه يقول ربنا سبحانه وتعالى: (وعَسى أَن تَكرَهُوا شَيئًا وهو خَيرٌ لكم وعَسى أَن تُحِبُّوا شَيئًا وهو شَرٌّ لكم واللهُ يَعلَمُ وأنتم لا تَعلَمُونَ) .

واختتم الدكتور علي جمعة : يعلمنا الله تعالى العدل في الوصف وفي الحكم فيقول: (لا خَيرَ في كَثِيرٍ مِن نَجواهم إلاّ مَن أَمَرَ بصَدَقةٍ أو مَعرُوفٍ أو إصلاحٍ بينَ النّاسِ ومَن يَفعَل ذلكَ ابتِغاءَ مَرضاتِ اللهِ فسوف نُؤتِيه أَجرًا عَظِيمًا)، وأما في الحُكم فيقول: (ولا يَجرِمَنَّكم شَنَآنُ قَومٍ على أَلاّ تَعدِلُوا اعدِلُوا هو أَقرَبُ للتَّقوى واتَّقُوا اللهَ إنَّ اللهَ خَبِيرٌ بما تَعمَلُونَ).

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حكمةَ اللهِ في أفعال المسلم.. علي جمعة يوضح كيف نواجه الشر

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
10323

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام