آخر الأخباراخبار المسلمين › الحكومة الإيطالية تغلق الشوارع لأداء صلاة التراويح

صورة الخبر: صلاة التراويح
صلاة التراويح

يستعد المسلمون في إيطاليا لشهر رمضان قبل قدومه بفترة، حيث تقوم بعض الهيئات والمراكز والجمعيات الإسلامية بدعوة علماء وشيوخ من مختلف البلدان العربية لإحياء هذا الشهر الكريم، وتوجيه النصح والإرشاد لأبناء الجالية، الذين ينتظرون قدوم هذا الشهر وقدوم الأئمة لتعطشهم لمعرفة أمور دينهم.

وتقوم أيضًا الهيئات الإسلامية بالتجهيز لمتطلبات موائد الإفطار وإعداد البرامج الدينية الخاصة بهذا الشهر، وطبع إمساكية شهر رمضان قبل قدوم الشهر وتوزيعها.

كذلك تستعد المحلات التجارية ومحلات الجزارة لهذا الشهر الكريم بجلب الحلوى والبلح لبيعها للصائمين في شهر رمضان، وتجد بعض المحلات تتزين بفوانيس رمضان وتبيعها مما يدخل البهجة والسرور على الأطفال والكبار.

الإفطار وصلاة التراويح
شهر رمضان في إيطاليا مثله مثل بقية الدول الإسلامية فيه نفحات وروحانيات وإقبال على صلاة التراويح،وفيه يزداد عدد المصلين عن أي شهر آخرمما يدفع كثيرًا من المساجد إلى تأجير أماكن تتسع لهذه الأعداد الكبيرة.

ومما يلفت النظر في شهر رمضان إغلاق الشوارع المؤدية للمساجد طوال الشهر الكريم حتى يتمكن المسلمون من أداء صلاة التراويح.

كما تحرص كل جالية من الجاليات الإسلامية هناك على صنع ما اعتادته من الطعام في بلادها؛ إحياء لذكرى تلك البلاد، وتذكيرًا بالأهل والأحباب.

يضاف إلى ما تقدم صنع بعض أنواع الحلوى التي يرغب الناس في تناولها في أيام الصيام كالقطايف والكنافة ونحوهما من أنواع الحلوى التي تعرفها وتشتهر بها بلاد المسلمين.
ويُعد الإفطار الجماعي بين الجاليات الإسلامية في بلاد الغربة ملمحًا بارزًا في هذا الشهر الكريم إذ يحرص المسلمون هناك في هذه المناسبة على الالتقاء والتعارف لتوطيد العلاقات الأخوية بينهم، واستماع بعضهم لهموم بعض ومشكلاته، ومد يد المساعدة لمن يحتاجها.

أعمال الخير
في هذا الشهر الكريم نجد مسلمي إيطاليا أكثر حرصًا على التبرع من أي شهر آخر، وخاصة عندما يعرفون أن هذه التبرعات تذهب إلى إخوانهم في بلاد أخرى عن طريق المؤسسات الخيرية الموجودة في إيطاليا، وهما الإغاثة الإسلامية وجمعية مناصرة فلسطين، حيث تجمع زكاة الفطر وزكاة المال وتبرعات أخرى.

وتحتفل المراكز الإسلامية والمساجد بليلة القدر، وتستعد لها استعدادًا خاصًّا بها،حيث تقوم بدعوة مَن هم ذو صوت حسن في هذه الليلة التي يكثر عدد المصلين فيها عن باقي أيام الشهر، وأغلب المسلمين هنا في هذه الليلة يفطرون معًا، ويتسحرون ويقيمون الليل ويصلون الفجر، ويعتبرون هذا اليوم عطلة.

تعامل الحكومة مع الشهر الكريم
وفي هذا الشهر الكريم تجد تعاونًا من الجهات الحكومية في كل مقاطعة، فهناك من يقدمون خيامًا لإقامة صلاة التراويح، وهناك من يساعد في تقديم بعض ما يختص بالإفطار، وأغلبهم يأتون ليقضوا يومًا مع أبناء الجالية ويشاركوهم الإفطار.

وهناك بعض المراكز الإسلامية تخصص يومًا يستقبلون فيه الإيطاليين من كل الطبقات والفئات، ودعوتهم للإفطار، والتحدث معهم، ويجيبون على أسئلتهم، وذلك فيما يُسمى بالباب المفتوح.

وتقوم بعض الصحف والقنوات الإيطالية فى نقل حياة المسلمين في بلاد المهجر إلى ذويهم في الوطن الأم مما يساعد على زيادة الارتباط بالوطن حفاظًا على الروابط، خاصةً للجيل الثاني.

المصدر: alwafd

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الحكومة الإيطالية تغلق الشوارع لأداء صلاة التراويح (1)

احمد | 26/7/2012

الله على روحانيات رمضان ف مختلف دول العالم ونسال الله ان يرزقنا الهدىوالرحمه والمغفره والعتق من النار

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
9744

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام